الجمعة، 21 نوفمبر، 2008

ارحمنا يارب

يارب نجينا من حوادث الطرق يارب


ونجينا من سواقين المكروباصات الهمجيين

واسترها علينا يارب

المرادي كتفي ودراعي ربنا يستر من بكرة :S

الأربعاء، 19 نوفمبر، 2008

ANNIE


آني .. نوغا .. نوغتي .. نغنغ
البنوتة الملاك

اللي فيها طيبة الدنيا كلها
اللي بحس انها انا في حاجات كتير قوي
البنوتة الامريكانية اليمنية الدكتورة الي حتبقى قدام حاجة كبيرة قوي

Am sure of that, noo3’a :D

بتقلب كياني بجد كل ماتتصل بيا واسمع صوتها

وخصوصا صوتها وهي بتقول آلو :$

بعد مابتكلمني بحس اني مبسوطة قوي .. ماما بتقولي كل مانوغا بتكلمك وشك يحمر ومش بتبقي على بعضك :$

مابيحصلش كدة بجد لما بكلم حد او حد يكلمني

لما كانت بتدخل على ايجي باسم A.M.A

كنت فاكراها ولد بصراحة :$

قربنا من بعض اول السنة دي .. بسرعة البرق بقينا صحاب

حاجة كدة تدخل القلب في ثواني .. وماتخرجش ابدا ولو بالطبل البلدي

بحسها طفلة كبيرة .. فطرية لابعد الحدود

بس في اوقات بلاقيها انثى مكتملة النضج .. تتكلم كلام ماتتخيلش ان الطفلة اللي كلها براءة تقوله

نوغتي انا مبسوطة قوي بمكالمتك ليا النهاردة

اتمنى اشوفك في اقرب وقت .. ياريت تيجي مصر بسرعة

مش حخرجك من باب بيتنا لغاية ماتركبي طيارتك على امريكا وتطيري

البوست دة اقل حاجة اقدر اعبرلك بيها عن حبي ليكي

يا اجمل ملاك

ربنا يخليكي ويكرمك ويحفظك يا انغام

يارب :)

الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

بـاي بـاي 2008



بما اننا في الربع الاخير من سنة 2008 .. تحديدا في الشهر قبل الاخير فيها .. سرحت في كل المواقف الي مريت بيها من اول السنة دي لغاية اللحظة الي احنا فيها دي .. منها الي ليه ذكرى جميلة سابت بصمة جوايا .. ومنه الي كان كارثة ضيعت فيا حاجة جميلة كانت جوايا

يـنـايـر

تحديدا اول يوم في السنة الجديدة .. الي استلمت فيه اول شغل في حياتي .. هو الحقيقة تاني يوم مش اول يوم .. لان اول يوم نزلت ولقيت باب الشركة مقفولة .. اتصلت بالمدير اللي من فترة بسيطة قوي كنت بقولله ياعمو .. عشان صاحب بابا يعني .. قاللي النهاردة اجازة محدش بلغك ولا اية .. قلتله مين يعرفني عشان يبلغني .. كان مشوار لغاية طلعت حرب في عز البرد وانا صاحية مضروبة بالجزمة عشان الحق اول يوم في الشغل .. طبعا روحت نمت على طول .. وتاني يوم 9 الا ربع صباحا كنت على مكتبي.
بقية الشهر عدى لغاية ما جه اول مرتب اقبضه في حياتي .. قبضت بالفعل وكنت حطير على مصر الجديدة عشان اطيره برضة في ثواني .. لقيتني غيرت طريقي ونزلت ساقية الصاوي لاول مرة عشان اقابل صحابي هناك

فـبــرايـر

يوم 2 فبراير .. خلصت من اكبر هم حصللي في حياتي .. يوم ما انهيت اول قصة حب قصدي غم عشتها ضيعت مني 5 سنين من غير ما اتمتع بكل لحظة فيها .. اتكتبت النهاية من هنا وتنفست الصعداء من هنا .. ومن بعد ما اخدت العهد بعدم المطاردة في الشارع او عالتليفون او عالميل او حتى في احلامي .. حسيت ان الدنيا اختلفت كتير قوي وحسيت ان برضة لسة الوقت ماجريش قوي واني لسة قدامي كتييييييييييييييير قوي عشان احس ان الوقت راح والاوان فات

مـارس

يوم 7 مارس .. يوم الجمعة الساعة 10 صباحا .. حصلت كارثة كانت حتضيع مستقبلي لولا ستر ربنا .. من شبرا وفي طريقي للهرم مرورا بالكورنيش .. والطريق فاضي وبجري فيه كعادتي ايام الشباب .. ودي كانت اخر مرة في حياتي اجري فيها .. مع اني كنت عالتالت .. من بعيد شفت شلة بنات حوالي 7 او 8 اعمارهم 14 ماكسيمام .. لقيتهم بيعدوا الشارع من الناحية التانية كأنهم بيعدوا في طرقة بيتهم .. جري اهبل وعبيط ومرجحة في نص الشارع كل دة والعربيات ماشية بسرعة قوي لان الطريق مفتوح وعريض جدا .. على ماوصلوا للطريق الي كنت ماشية فيه كنت قربت منهم .. هديت شوية لغاية ما اخر بنت فيهم عدت بالفعل .. اتفاجأت باخر بنت دي انها بترجع تاني .. بتتمرجح يعني .. بتتمرجح دي كانت قدام عربيتي بالظبط .. طبعا مالحقتش افرمل .. واخدتها في سكتي .. اتقلبت على الكبوت .. ومع عنف الفرملة اتقلبت على الارض على دماغها .. في مشهد مرعب خلاني بالتأكيد صرخت وفضلت ثانيتين بالظبط مشلولة عاجزة عن الحركة.. طبعا مش ذنبي .. اية الي خلاها ترجع وتقف في وشي ماتحركتش لية حتى لو حترجع اللي عدته تاني.. طبعا الدنيا اتلمت وناس طلعت مش عارفة منين والكورنيش اساسا فاضي.. وقفت وجريت على البنت الي لقيتها فاقدة النطق والحركة تماما .. شالوها وقعدوها على كرسي برضة مش عارفة جابوه منين .. كل دة وانا جتلي حالة هيستيريا وتشنجات والناس في اللحظة دي سابت البنت ووقفت تهديني .. لولاهم كان زماني ميتة بالسكتة القلبية .. ودي حقيقة عشان حالة قلبي مش اللي هي .. طبعا دورية بوليس كانت معدية وقفت .. الصول الي بياخد مخالفات العربيات الي بتعدي جة ووقف .. كل دة والبنت مافاقتش .. والناس كتر خيرهم فهموهم اني مش السبب وانهم شايفين البنات من الصبح واخدين الشارع مرجحة ومحدش قاللهم غلط ولا اي حاجة .. المهم حاولوا يخلوا مسئوليتي بس مين الي حيصدق اساسا .. طبعا في اللحظة دي تخيلت ان البت حجرالها حاجة وحبسوني وبعتوا لبابا الي اكيد حييجي من السعودية .. ولو البنت ماتت يبقى دفع الدية الي بتتطلب بمبالغ خيالية .. تخيلت بابا طبعا في الحالة دي والقضايا شغالة والناس ترفض الدية واتحبس او اتعدم .. والله في اللحظة دي شفت السجن بعنيا .. والموت كمان .. بعدها على طول حصلت المعجزة والبنت فاقت .. كنا خايفين لحسن حصلت حاجة في دماغها لانها اتخبطت في الاسفلت خبطة شديدة قوي .. بس الحمد لله فاقت ولقيتها بتقوم وعادي جدا .. وقالت للعساكر انها بقت كويسة وانها مش محتاجة تروح مستشفى وطلبت منهم انهم يسيبوني يعني لا قسم ولا محضر .. طبعا حمدت ربنا وشكرته وبكيت على بكايا ولقيت الناس بتشدني على كرسي عشان اقعد ولقيت ببسي كانز اتفتحت واتحطت في ايدي .. نص ساعة لغاية ماحسيت اني قدرت اقف على رجلي تاني .. طلبوا مني اكلم بابا او اي حد عشان صعب اسوق كدة صرخت وقلت لا .. طبعا بابا مسافر ولو عرف حيسحب مني العربية بالرخص ومش حشوف الشارع تاني .. بس من بعدها لغاية النهاردة لو ركبت العربية حتى وهي واقفة تجيلي حالة هلع.. النهاردة بقى مشيت المشوار المنيل دة مع ماما واخواتي بعد ما اصروا مايركبوش مواصلات اللي بقت في الوقت دة بعد الحادثة حل مالوش تاني حفاظا على ارواحهم بطبيعة الحال .. اول ماروحت بيتنا وركنت اتشاهدت واغم عليا مكاني من تعب الاعصاب والسكر اللي نزل قوي .. عدت على خير الحمد لله بس سابت اثر كبير قوي خلق فوبيا رهيبة من السواقة في شوارع المحروسة

ابـريـل

يوم 5 ابريل طبعا يوم مايتنسيش .. عيد ميلادي ال 23 .. اللي اول سنة مانحتفلش بيه عشان كنت لوحدي .. بس اقدر اقول ان الشهر دة كان اكتر شهر حسيت بيه بسلام وهدنة من المشاكل واي حاجة تعكنن المزاج .. وكذلك كان شهر مايو

يـونـيـو

بدأت علاقتي بمجلة كلمتنا يوم 9 .. حسيت اني ابتديت عهد جديد في حياتي .. وتخيلت كمان اني اغير الكارير بتاعي من مهندسة لصحفية .. وقابلت ناس كتير كنت اعرفهم عالنت عن طريق ايجي فيلم .. كان شهر عادي .. اخر الشهر حسيت برضة اني قابلت الانسان اللي حيعوضني عن كل لحظة مريت بيها وتعبتني .. تخيلت انه يقدر ينفذ وعوده اللي وعدها لي .. بس الانفصال حصل بطريقة عجيبة ماشفتش زيها .. فجأة وبلا اي مقدمات .. ودة الشئ اللي خلاني اتأكد انه كان كلام وخلاص .. حتى مش فاهمة اية الي خلاه ماصارحنيش من الاول انه بيتسلى او حتى انه قرر انه مايكملش .. حاجة كدة مكنش ليها اي معنى مفهوم .. من الاخر عشت حلم .. وطلع وهم اكيد .. ساعتها اتعلمت درس كبير قوي .. اني ما اصدقش كل كلمة تتقاللي او كل وعد يتوعدلي .. الكلام اسهل شئ في الدنيا .. ببلاش يعني .. وان المخلوقات اللي بتتكلم ومابتعملش حاجة غير الكلام بقوا اكتر من الهم عالقلب .. واسبابهم في كدة واهية جدا .. كلام كتير فعل مفيش .. كان شعار المرحلة دي .. بس انا مش ندمانة على اي حاجة .. ومقتنعة ان كل موقف بيمر عليا لازم استفيد منه وان ربنا حطني في الموقف دة عشان اتعلم .. يونيو دة كان شهر الاوهام بالنسبالي .. بس الشهر باوهامه عدت لغاية ماخلصت من الاوهام دي شهر يوليو

يـولـيـو

كنت سافرت لبابا طبعا .. حسيت اني انفصلت عن مصر وعن المشاكل اللي كنت فيها وحسيت انهم مالهمش علاقة بحياتي هناك .. فصلت تماما بين السعودية ومصر .. رجعت 8 سنين ورا .. ايام المدرسة وايام الدراسة واعدادي وابتدائي .. وان مكنتش علاقتي بمصر لفترة من الوقت انتهت عشان النت وصحابي اللي من مصر

اغـسـطـس

مافتكرش ان فيه حدث جلل حصل .. اول الشهر عملت عمرة .. رحت مكة بعد اشتياق سنة .. طبعا بعد كدة كنا بنخرج مولات وبحر وكدة .. لا اكثر ولا اقل

سـبـتـمـبـر

ورمضان اللي لاول مرة من فترة كبيرة نقضيه في مكة ومع بابا .. كان رمضان جميل قوي وان كان طعمه الحقيقي مابحسش بيه الا في مصر والحسين وخان الخليلي مع بابا .. صحيح الشهر كله قضيناه في البيت يعني لا فسح ولا حاجة .. بس برضة كان شهر جميل

اكـتـوبـر

اول 3 ايام كان العيد طبعا .. بس كان عيد عادي جدا واقل من العادي كمان .. بس الي مكنش عادي .. وكان مضايقني قوي اني رجعت مصر تاني .. كان نفسي ماسافرش .. مصر من سبع سنين كانت بتمثل لي القرف والشقا والتعب وتجدد احزان وآلام .. كان لازم اواجه وارجع تاني .. لو مكنش عشاني فعشان ماما واخواتي ماسيبهمش لوحدهم .. برضة الشهر عدى من غير اي ازعاج او قلق .. الا من المعاناه من الروتين والملل والفراغ .. خصوصا اني ما اتعودتش على قعدة البيت عشان كنت بشتغل .. بس كان ضروري اسيب الشغل لاني ضيعت وقتي فيه ست شهور من غير اي فايدة لانه مكنش في تخصصي طبعا .. اما عن التلات شهور الي قضيتهم في السعودية محستش فيهم باي فراغ عشان كنت معتبراهم فسحة واستجمام بعيد عن الشغل .. بس لا زلت لغاية دلوقتي بعاني من الفراغ وبدعي ربنا اني الاقي شغل بسرعة

نـوفـمـبـر

تحديدا يوم 6 .. يوم الخميس .. كنت على موعد مع انسان بحبه جدا .. بحب كل حاجة فيه .. بحبه كأنسان بعيدا عن كونه مطرب شاب كل الناس تحبه من الصغير للكبير .. بعتبر الايفينت دة اجمل حاجة بتحصل في الشهر كله .. يوم الخميس اللي فات كنت مع خالد سليم .. في المسرح الكبير بدار الاوبرا .. على كرسي بي – 26 على يمين المسرح .. بسمعه بكل حواسي وهو بيغني موعود والحلوة وياقلبي خبي .. ضمن فعاليات مؤتمر ومهرجان الموسيقى العربية .. بعد الكونسرت اتجمعنا انا واصحابنا عشان نقف حوالين تورتة عيد ميلاده نغني هابي بيرث داي سنة حلوة ياخالد .. اتصورنا وغنينا معاه وسلمنا على مامته .. ست سكرة قوي .. واتشاقيت مع نور بنت اخته .. بنوتة فيها كتير قوي من دم خالد .. ورثت نظراته وضحكته .. بنوتة شقلبت كياني بجد .. وكانت حتخرم عنيا واحنا بنلعب وكانت بتزقني عشان اقع ودة كان طبعا سهل قوي وانا لابسة كعب عالي .. قناة نايل لايف صورت معايا ومع معظم صحابنا .. بس بعترف ان عيد ميلاده السنة اللي فاتت كان احلى من السنة دي .. عشان كنا 15 فرد بس على باخرة صن ست في الجيزة .. اتكلمنا كتير قوي وقتها وغنينا ورقصنا وضحكنا .. كنا وكان على طبيعته قوي .. كنت حاسة انه قلع ثوب نجوميته وسابه على باب الباخرة .. حسينا وقتها انه طفل صغير .. مبسوط بالناس الي اتجمعت على حبه في عيد ميلاده .. افتكرت احداث عيد ميلاده الي فات وسط زحمة الناس في المطعم الي في الاوبرا الي اتجمعنا فيه عشان نحتفل فيه بعيد ميلاده .. وسط اهله وصحابه .. كنا كتير قوي في المطعم يادوب سلمت عليه واديتله هديته ومشينا على 12 بالليل .. يوم 6 نوفمبر كان وحيفضل يوم من العمر .. من بعد ماكان من سنتين بس .. اليوم الي فرضت على نفسي فيه جنزير لف على رقبتي من سنة 2002 لسنة 2006.. لان اليوم دة كان اليوم الي البني ادم الي فكرت انه حيصونني العمر كله قاللي فيه كلمة بحبك وربط مصيره بمصيري من اللحظة دي لغاية دلوقتي .. وهو مصمم اني حبقى ليه لاخر العمر ودة طبعا عشم ابليس ..يوم 6 نوفمبر من السنة دي بقى يوم جميل بنتجمع كلنا فيه على حب فنان وانسان حبيناه قوي .. خالد سليم .. بحبك قوي يا انسان

اتمنى ان بقية الشهر دة وشهر ديسمبر يكونوا شهرين خفاف ويعدوا بسلام من غير مايحصل فيهم قلق .. لغاية السنة الجديدة ما تيجي .. ساعتها حيبقالها ترتيب تاني ويكون جد في الامور امور جديدة .. ويارب تكون سنة 2009 سنة جميلة بدل 2008 اللي كان كلها غم دي

وكل سنة وانتوا طيبين مقدما :)


الأحد، 9 نوفمبر، 2008

ومـن تـانـي ...

بعد غيبة طويلة شوية استمرت شهر وزيادة ..
وبعد محاولات مستميتة عشان ادخل نت للبيت .. ونفس المحاولات عشان اصلح خط التليفون العطلان عشان ادخل دايل اب
اخيرا رجعت تاني .. انفض التراب وخيوط العنكبوت من مدونتي اللي وحشتني قوي
قررت ما اضخش فيها اي بوست غم او نكد .. لاني قررت وقدرت اغير حياتي للاجمل واحول دفة تفكيري للتفاؤل ولحب الحياة
Am Back :)